علاج ادمان مخدرات جي إتش بي و جي بي إل

يجب علينا قبل معرفة كيفية علاج ادمان مخدرات GHB و GBL أن نعرف جيداً أن هذا المخدرات هي بالفعل من أخطر ما نزل حديثاً بسوق المخدرات.
بل إن كثيراً من الأطباء والمتخصصين يرجعون أسباب الجرائم الحديثة خلال الشهور الماضية في العديد من البلدان إلى تعاطي مخدرات GHB و GBL.
وسوف نتعرف على تفاصيل هذه المخدرات وخطورتها بالتفصيل خلال السطور التالية.

ما هو مخدر GHB ومخدر GBL وعلاقتهم بجرائم الاغتصاب؟

كثيراً ما سمعنا خلال الشهور الاخيرة عن جرائم الاغتصاب، وقد عزى الأطباء المتخصصين في علاج ادمان المخدرات إلى وجود مخدر حديث غاية في الخطورة.

وهذا المخدر هو السبب الرئيسي في بعض هذه الجرائم الشهيرة.

فقد صرح العديد من الخبراء والأطباء أن مخدرات GHB و GBL أو ما أطلقوا عليه مخدر الاغتصاب أو سم الاغتصاب ذو خطورة كبيرة للغاية.

حيث أن عقار GHB هو جاما هيدروكسي بيوتيريت ويعرف اختصاراً ب GHB وهو أحد أخطر أنواع المخدرات التي كانت تُستخدم حتى وقت قريب.

ويُصنف ضمن العقاقير النفسية ويقلل نشاط الجهاز العصبي وهو مسموح استخدامه في المستشفيات عند التخدير.

كما أنه قد يُستخدم في علاج ادمان الكحوليات في مراكز علاج الادمان.

ولكن الأخطر أنه يتم استخدامه في النوادي الليلية وغيرها من الأماكن المشبوهة من أجل الاعتداء الجنسي وشل حركة الضحية بعد تخديرها بها العقار.

وعقار GBL هو جاما بوتيرو لاكتون وهذه المادة تتواجد في الجسم بنسب قليلة ولكن حين يتم تصنيعها تكون شديدة الضرر.

وقد تفضي إلى الموت وخاصة عند خلطها بالكحول أو المواد الأخرى المخدرة.

وهي أيضاً تستخدم في الاعتداء الجنسي حيث تفقد الضحية القدرة على التركيز وتعطيها شعوراً مزيفاً بالسعادة والرغبة في التواصل مع المعتدي.

آثار تعاطي مخدر جي اتش بي وجي بي ال

بسبب تعاطي مخدر جي اتش بي ومخدر جي بي ال فإن هناك العديد من الآثار الجانبية والأخطار لهذا النوع من المخدرات على المخ والجسم.

وهذه الآثار الجانبية تتمثل في:

أشكال مخدرات جي اتش بي و جي بي ال

هناك العديد من الأشكال والأنواع لمخدرات GHB و GBL وهذه المخدرات من المخدرات غالية الثمن والتي أصبحت موجودة في مصر وغيرها من الدول العربية.

 

ونادراً ما تُستخدم في البلدان العربية إلا من قِبل الشباب الأغنياء الذين يتعاطون هذه المخدرات بغرض زيادة الشهوة والدافع الجنسي.

وفي الغالب فإن أشكال مخدرات GHB و GBL تكون على شكل مادة سائلة أو على شكل أقراص صغيرة.

وهذا بحسب ما تم تداوله من إدارة الأدوية الأمريكية، ومكتب المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا.

حيث أكدت التقارير على تداول هذه الأشكال بين الشباب الأوروبي والأمريكي.

وهناك العديد من الدراسات الأخرى التي أكدت أن شكل مخدرات GHB و GBL على شكل مساحيق أو مضغوطات.

واحتواء بعض المشروبات الكحولية على هذه المركبات التي توجد في هذا النوع من المخدرات.

وتكون هذه المشروبات ليس لها طعم أو لون ورائحة محددة ليمكن تمييزها عن المشروبات الأخرى.

وهو على أية حال يتم تصنيعه في العديد من البلدان الغربية مثل دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة بغرض غير قانوني.

ولنشره بين الشباب الراغبين في تجربة أنواع أخرى من المخدرات، وللأسف بدأ ينتشر في بلدان العالم الأخرى ومنها الدول العربية.

مخدرات GHB و GBL ليست جديدة في العالم

مخدرات GHB/GBL ليست جديدة في العالم، بل هي ربما تكون جديدة على البلدان العربية، لكنها ليست جديدة في العديد من دول العالم.

حيث أثبتت .معاهد البحوث الأمريكية المتخصصة في المخدرات وأنواعها، أن هذا النوع من المخدرات كان يُستخدم منذ التسعينات في أوروبا والولايات المتحدة.

وكان السبب الرئيسي في حالات الاعتداء الجنسي والاغتصاب خاصة عندما كان يُستخدم لتخدير الضحايا في النوادي الليلية.

وكان السبب في شل حركتهم حتى يقوم الجاني بجريمته في حق هؤلاء الضحايا.

وفي العام 2000م خضعت مركبات مخدرات GHB و GBL للجنة طبية خاصة تابعة لمجلس الكونجرس الأمريكي.

وذلك بعد انتشاره في العديد من الولايات الأمريكية، وتسببه في زيادة نسبة جرائم الاغتصاب والاعتداءات الجنسية بشكل لافت للنظر.

كيف يعمل مخدر GHB و GBL ؟

الآن نصل إلى معلومة في غاية الأهمية والتي تبيّن خطورة هذه المخدرات، وكيفية عملها في المخ والجسم.

فقد أثبتت الدراسات العلمية مؤخراً والتي راقبت رد فعل هذه المخدرات وتأثيرها على المتعاطين والمدمنين على أنه من أخطر المخدرات على الإطلاق.

وذلك لأن آلية عمل مخدرات GHB و GBL خطيرة لأن مركبات هذا المخدر يسيطر على الجهاز العصبي المركزي.

ويستمر مفعول هذه السيطرة من 10 – 16 ساعة في الحد الأقصى، وخلال هذه الفترة يتم السيطرة على الحركة العضلية تماماً في الجسم بأكمله.

كما يتفاعل المخدر مع كل أعضاء الجسم في فترة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة، حتى تظهر الأعراض الخطيرة على المتعاطي.

حيث تزيد الشهوة الجنسية والدافع الجنسي، وبالتالي بعد نصف ساعة تظهر خطورة هذا المخدر بشكل مباشر، بسبب سيطرته على الجهاز العصبي المركزي.

وقد أكدت الأبحاث العلمية التي أجريت على مركبات مخدر جي اتش بي و مخدر جي بي ال أنهما يعتبرا من العقاقير النفسية.

وينتج عنهما مواد كيميائية في المخ والجسم، وذلك من خلال النواقل العصبية وتؤثر هذه المواد بتنظيم سلوكيات الجسم والنوم.

خطورة خلط مخدرات أو مشروبات كحولية مع مخدرات GHB و GBL

هناك العديد من المخاطر المتزايدة خاصة مع خلط مخدرات جي اتش بي و جي بي ال مع المشروبات الكحولية أو مع أنواع أخرى من المخدرات.

 

فقد أشارت الأبحاث على زيادة فاعلية تلك المخدرات عندما يُضاف عليها مشروبات كحولية أو حبوب هلوسة.

حيث تزيد نسبة الهلوسات، وزيادة الرغبة والدافعية الجنسية والرغبة في اغتصاب الضحايا.

فهذا الخلط يزيد الطين بلة، فهو لا يكتفي أبداً بخطورة هذا النوع من المخدرات، ولكن يزيد من الخطورة لمستويات قياسية.

هل توجد فوائد لعقار GHB و GBL؟

في الأصل فإن هذا النوع من المخدرات مشتق في الأساس من المركبات العضوية التي توجد في عقار GHB و GBL.

ولكن هنا السؤال الذي قد يتبادر للذهن هل هناك فوائد لهذا العقار؟

في الحقيقة فقد أثبتت بعض الدراسات وجود فوائد طبية (أي تستخدم في المستشفيات فقط) لعقار GHB أو GBL.

وهي على سبيل المثال:

ما الفرق بين GHB و GBL؟

إن كلاً من مخدر GHB و GBL يشبهان بعضهما في المفعول والتأثير وكذلك الآثار الجانبية إلا أن مخدر GBL يُعتبر هو الأكثر تأثيراً والأسرع.

كيف يتم علاج ادمان مخدرات جي اتش بي و جي بي ال في دار الشفاء للطب النفسي؟

كما هو الحال في جميع حالات علاج المخدرات فإنه من أجل علاج الادمان على مخدرات GHB و GBL تقوم دار الشفاء للطب النفسي أولاً بعمل الفحوصات المبدئية والكشف على المريض لمعرفة حالته تماماً.

ثم يتم علاج أعراض الانسحاب من مخدر GHB أو GBL والتي يكون منها:

ثم يتبع مرحلة علاج أعراض الانسحاب العلاج والتأهيل النفسي والسلوكي ثم المتابعة الخارجية.

ولمعرفة المزيد عن علاج الادمان في مستشفى دار الشفاء والاطلاع على تفاصيله يُرجى الضغط على الرابط الموضح.

مستشفى دار الشفاء التخصصي للطب النفسي وعلاج الادمان هي منتجع صحي راقي تم بناءه على أحدث الطرز المعمارية بما يخدم المنظومة النفسية للمتعالجين. ويعمل بالمستشفى فريق من أمهر الأطباء والمعالجين في مختلف التخصصات لهم من الخبرة ما يربو على 15 عام في مجالي علاج الادمان والصحة النفسية. وتحمل المستشفى بارقة الأمل الحقيقية في علاج كل إنسان يعاني من إدمان المخدرات أو الكحوليات وإعادته لحياته الرائعة من جديد.
0020 100 400 57 11 viber, whatsapp
0020 10 20 50 3384
6 أكتوبر، الجيزة
جميع الحقوق محفوظة لـ دار الشفاء 2021 ©