علاج ادمان اولانزابين في 6 خطوات

علاج ادمان اولانزابين من الأمور التي يبحث عنها جميع من يعرفون هذا العقار ولا يعرفون عنه الكثير.

وكعادتنا في دار الشفاء للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم المعرفة والوعي إنطلاقاً من إيماننا بأن المعرفة هي علاج فعال لمشاكل الادمان.

ومنها ادمان اولانزابين خاصة بعدما تبيّن خطورة هذا العقار على المخ، وأضرار ادمانه الخطيرة على الجسم عموماً.

وفي هذا المقال نود أن نعطيكم جرعة علاجية من الوعي حول الجوانب العديدة لهذا العقار من أجل علاج ادمان اولانزابين نهائياً.

علاج الادمان على أولانزابين

دواعي استعمال دواء اولانزابين

دواء اولانزابين من الأدوية المعالجة للعديد من الأمراض الخطيرة التي تهاجم المخ، وتهاجم جسم الإنسان.

وإذا نظرنا نظرة فاحصة على دواعي استعمال دواء اولانزابين سيتبين لنا أهمية هذا الدواء في العلاج.

فما هي دواعي استعمال دواء أولانزابين ؟

هذه كانت دواعي استعمال دواء اولانزابين، ولا شك أن لها أهمية كبيرة للغاية.

ويتبيّن لنا منها أهمية استعمال هذا الدواء خاصة لمرضى الذُهان العقلي والاكتئاب وبقية الأمراض العقلية والنفسية الأخرى.

ولكن يؤدي استعمال دواء اولانزابين بعد فترة من الوقت إلى إدمان، وبالتالي فنحن هنا أمام مشكلة كبيرة.

ويمكن أن يعاني من هذه المشكلة بعض المرضى بسبب استخدام جرعات غير منضبطة من هذا الدواء.

اضرار دواء اولانزابين

هناك العديد من الجرعات المناسبة لدواء اولانزابين، وهذه الجرعات يتم تحديدها من خلال الطبيب المتخصص.

كما تختلف الجرعات ما بين مريض ومريض آخر حسب العديد من العوامل مثل:

وإذا تحقق الطبيب من هذه العوامل، يقوم بوضح وصفة علاج بجرعات مناسبة من الدواء.

لأنه يعلم تماماً أن اضرار دواء اولانزابين خطيرة على جميع فئات المرضى في حالة تعاطي المريض جرعات غير مناسبة.

فما هي اضرار دواء اولانزابين؟

حدد الأطباء المعالجين لمرض الصرع، والفُصام العقلي والاكتئاب وغيرها من الأمراض العقلية والنفسية الآثار الجانبية واضرار دواء اولانزابين.

والتي يمكن معرفتها من خلال النقاط التالية:

  1. انخفاض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة على الجسم بشكل عام.
  2. جفاف الفم بسبب انخفاض ضغط الدم الفجائي جراء الجرعة غير المناسبة.
  3. زيادة الشهية في بعض الحالات.
  4. اضطرابات في الجهاز الهضمي للمريض، حيث تحدث بعض الاضطرابات مثل الإمساك.
  5. انخفاض الطاقة للمريض في كثير من الأحيان.
  6. بعض الأعراض الجانبية الخاصة بالأعصاب، حيث تحدث رعشة واهتزاز للجسم.
  7. التعب و الإرهاق والهزال والضعف العام للجسم بعد فترة من تعاطي دواء أولانزابين.
  8. زيادة الوزن في معظم الحالات التي تقوم بتعاطي جرعات غير مناسبة من الدواء.

هذه هي أهم اضرار دواء اولانزابين التي بينها الأطباء المعالجون، ولكن في نفس الوقت فإن هناك بعض الآثار الجانبية لدواء أولانزابين.

الآثار الجانبية لدواء اولانزابين

وهذه تعرف بمضاعفات الدواء الخطيرة والتي تحدث بعد فترة كبيرة من ادمان الاولانزابين فما هي تلك الآثار الجانبية لدواء اولانزابين؟

بيّن العديد من المتخصصين في علاج ادمان اولانزابين في مستشفى دار الشفاء لعلاج للطب النفسي وعلاج الإدمان أن إدمان هذا الدواء قد يؤدي إلى ما يعرف بالآثار الجانبية لدواء اولانزابين، وهي كالتالي:

  1. سرعة نبضات القلب في أغلب الحالات التي تعاني من ادمان الاولانزابين
  2. تصلب العضلات، وتشنج العديد منها وبالتالي قد تحدث حالات تلف العضلات.
  3. التعرق المفرط، وهي أحد العلامات الظاهرة لإدمان الاولانزابين.
  4. الضعف الجنسي للرجال ممن يعانون من ادمان الاولانزابين، وهي من العلامات الأكيدة على هذا الأمر.

ولكن قبل أن نتحدث عن آلية عمل الاولانزابين والتي يمكن من خلالها فهم ماهية العلاقة بين تناول هذا الدواء الهام، وبين مرض الإدمان يجب ان نلقي الضوء على أهم الجرعات المناسبة التي لابد من تناولها.

حتى لا نقع في فخ ادمان الاولانزابين ولكي نبتعد عن اضرار دواء اولانزابين أو الآثار الجانبية له.

أهم الجرعات المناسبة للمرضى الذين يتناولون دواء اولانزابين

بسبب تناول وتعاطي دواء اولانزابين بدون جرعات مناسبة، فهذا أدى إلى إدمان هذا الدواء، وما يؤدي من أعراض جانبية وأعراض خطيرة تعرفنا عليها في النقاط السابقة من هذا المقال.

لكن في هذه النقطة نتعرف بالتحديد ما هي أهم الجرعات المناسبة التي يجب تناولها وتعاطيها في حالة وجود أمراض.

وحسب العديد من العوامل التي ذكرناها:

جرعة اولانزابين للبالغين ممن يعانون من مرض الانفصام

يقوم المريض بتناول جرعة مقدارها 5 ملجم ويجب أن تستمر عدة أيام، ويمكن زيادة الجرعة إلى 10 ملجم ولا يجب أن لا تزيد عن 20 ملجم.

جرعة اولانزابين للأطفال من مرضى الفصام

يجب أن تكون جرعة الدواء بالنسبة لهم ما بين 2.5 أو 5 ملجم في الجرعة الواحدة للأطفال الذين يعانون من مرض الفُصام.

جرعة اولانزابين لمرض اضطراب ثنائي القطب

يمكن للطبيب إعطاء جرعة دواء اولانزابين لمرض ثنائي القطب من الأطفال بجرعة قدرها 2.5 ملجم في اليوم.

ويمكن تقليل هذه الجرعة إذا كان هناك خطراً على الطفل المريض.

أما في حالة البالغين، يمكن تناول جرعة بمقدار 5 ملجم في اليوم دون خطورة تُذكر.

عقار أولانزابين والاضطراب ثنائي القطب

هذه هي الجرعات المناسبة، والتي يجب على المرضى الالتزام بها جيداً حتى لا يقعون في فخ ادمان اولانزابين أو حدوث الآثار الجانبية لهذا الدواء على المخ والجسم.

وهذه الجرعات المناسبة، يتبعها بعض النصائح التي يمكن أن تساعد المريض أثناء تناول دواء اولانزابين وهذه النصائح سنوضحها في التالي.

نصائح هامة حول جرعات دواء أولانزابين

يجب استشارة الطبيب في حالة إذا كان المريض يعاني من بعض الأعراض التالية:

يجب على المريض القيام ببعض الأمور أثناء العلاج بدواء اولانزابين

وهذه الأمور مثل:

يجب على المريض القيام بهذه النصائح، وأخذ الجرعات المناسبة من دواء اولانزابين، وذلك حتى لا تحدث مضاعفات اولانزابين الشديدة والتي تعرفنا عليها من قبل.

ولكن من ضمن مضاعفات اولانزابين الخطيرة هو الإدمان على هذا الدواء، ولذلك فإن علينا أن نفهم مضاعفات اولانزابين خاصة الإدمان من خلال معرفة آلية عمل اولانزابين بالتفصيل وهذا ما نتعرف عليه بعد قليل.

آلية عمل اولانزابين في المخ

ولكي نتعرف على أسباب الادمان على اولانزابين يجب معرفة آلية عمل اولانزابين في المخ أولاً.

فهذا الدواء يعالج العديد من الأمراض العقلية مثل الذهان والفصام وغيرها من الأمراض.

أي أنه يرتبط ارتباطاً مباشراً مع المخ. فما هي آلية عمل اولانزابين في المخ؟

يرتبط اولانزابين بمستقبلات النواقل العصبية داخل الدماغ البشري، أي يقوم هذا الدواء بفاعلية كبيرة.

ويؤثر في مستقبلات السيروتونين وجبا بالذات ويقوم بالتأثير فيهما وفي مستقبلات عصبية أخرى داخل الدماغ.

وهذا يعني أن آلية عمل اولانزابين في المخ ترتبط بمستقبلات النواقل العصبية وهو ما يجعل الإدمان على هذا الدواء بمنتهى السهولة.

وذلك بسبب الجرعات غير المحسوبة وغير المناسبة من المريض، وهو ما يعني الخلل في عمل الناقل العصبي وزيادة إفرازات الهرمونات في المخ.

تأثير اولانزابين على المخ

تعرفنا في النقاط السابقة على مضاعفات اولانزابين الكبيرة والخطيرة بسبب آلية عمل اولانزابين مع المستقبلات العصبية في الدماغ البشري، خاصة مستقبلات ألفا وجابا والسيرتونين وغيرها من المستقبلات.

هذا جعل تأثير اولانزابين يتعدى العلاج بالنسبة للمرضى- خاصة في حالة الجرعات غير المناسبة – إلى إدمان هذا العقار.

وبالتالي حدوث مضاعفات الاولانزابين وأعراض جانبية خطيرة للغاية بالنسبة للمريض.

وعلى الرغم من ان الدراسات الحديثة في الفترة الأخيرة لم تثبت بشكل قاطع تأثير الاولانزابين على المريض وجعله مدمناً بسبب الجرعات غير المناسبة.

إلا أن الأطباء يحذرون دائماً مع عدم تناول الجرعات بشكل غير مناسب حتى لا تحدث تأثير الاولانزابين الإدمان على الجسم.

كما يحذرون المرضى من عدم التوقف مرة واحدة من دواء الاولانزابين، حتى لا يتعرضون إلى ما يعرف بأعراض انسحاب الاولانزابين.

والتي أكدت عليها بالفعل الدراسات الحديثة، حيث أكدت على وجود أعراض انسحاب الاولانزابين.

وبالتالي فهذه الأعراض تؤكد تأثير الاولانزابين الإدماني على المريض، وتحوّل المريض العادي المعالج بالجرعات المناسبة إلى مدمن بسبب التوقف المفاجئ، أو الخلل في تعاطي جرعات الاولانزابين.

اعراض انسحاب اولانزابين

هناك العديد من اعراض انسحاب اولانزابين والتي تظهر على المريض الذي تظهر عليه بوادر الإدمان على هذا الدواء.

لذلك ربما تكون هذه الأعراض جرس إنذار على خطورة هذا الدواء، وعلى طريقة عمله في المخ والجسم.

أما بالنسبة لأعراض انسحاب دواء اولانزابين، فهي:

آلام مبرحة في الجسم.

تعرض العديد من الحالات للدوخة.

تعرض الحالات للصداع والقلق والرعشة الجسدية، هذا إلى جانب معاناتهم من العصبية المفرطة.

وهذا يعني أن علاج ادمان اولانزابين بات ضرورياً للغاية، خاصة للمرضى الذين يعانون من اعراض انسحاب اولانزابين السابقة.

والتي قد تظهر في حالة توقف المرضى عن استخدام الجرعات، او تناولهم جرعات غير مناسبة من هذا الدواء.

راجع خدمات علاج أعراض الانسحاب في دار الشفاء للطب النفسي من هنا. 

ولكن قبل الحديث على علاج ادمان اولانزابين فهناك العديد من الأمور الجانبية التي يجب ان نوضحها للمرضى.

وذلك من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة، والبعد عن الأضرار الجانبية لهذا الدواء، وهذا ما سنعرفه بعد قليل.

احتياطات واجبة لتناول دواء اولانزابين

هناك العديد من موانع استخدام اولانزابين منذ البداية، وهذه الموانع لابد من وضع بروتوكول علاجي لها بعيداً عن هذا الدواء.

وهو ما يقوم به الطبيب المعالج المتخصص في علاج أمراض الاكتئاب والفُصام، أو غيرها من الأمراض، وهذه الموانع مثل:

إلى جانب هذه الموانع الطبية الهامة التي يجب أخذها في الاعتبار، فإن هناك العديد من الأمور التي يجب معرفتها جيداً عن دواء اولانزابين مثل:

اولانزابين وزيادة الوزن

من ضمن الأعراض والآثار الجانبية لدواء اولانزابين هي زيادة شهية الطعام، وبالتالي فهناك علاقة كبيرة بين اولانزابين وزيادة الوزن خاصة عند العلاج به.

حيث أكدت التقارير العلمية أن مضادات الاكتئاب، او علاج الذهان خاصة اولانزابين يمكن أن يساعد على زيادة مفرطة في الوزن في وقت قصير.

لذلك يجب على المريض أن يعلم العلاقة بين اولانزابين وزيادة الوزن، ويقوم بعمل الحمية الرياضية والغذائية السليمة.

والتي تساعده بلا شك على تجاوز علاقة اولانزابين بزيادة الوزن خاصة أثناء العلاج المكثف لمرض الذهان والاكتئاب ومرض ثنائي القطب وغيرها من الامراض.

اولانزابين والاكتئاب

كما أننا تحدثنا عن علاقة اولانزابين وزيادة الوزن وشهية الطعام، فهناك علاقة وثيقة بين اولانزابين والاكتئاب.

حيث أكدت التقارير والدراسات العلمية أن دواء اولانزابين يعالج حالات الاكتئاب بشكل جيد.

وبالتالي فإن علاقة اولانزابين والاكتئاب قوية لأنه أحد العلاجات الفعالة لمرض الاكتئاب.

إلا أنه في الوقت الذي نؤكد فيه علاقة أولانزابين بالاكتئاب فإن هذا الدواء قد يكون له أضرار وآثار جانبية خطيرة أثناء علاج الاكتئاب والتخلص منه.

وهذه العلاقة تأتي من خلال التفاعلات الدوائية بين أولانزابين والأدوية الأخرى التي تعالج الاكتئاب مثل تفاعلات اولانزابين مع ( كاربامازيبين- فلوفوكسامين- سيبروفلوكساسين – بورات الصوديوم ) وغيرها من الأدوية.

أولانزابين والاكتئاب

لذلك يجب على الطبيب المعالج الاحتياط الواجب عندما يصف دواء اولانزابين مع بعض من هذه الأدوية.

وذلك لأن علاقة أولانزابين والاكتئاب كبيرة، وربما تكون خطيرة بسبب التفاعلات الدوائية الهامة التي تحدث بينهما.

أولانزابين والوسواس القهري

يعتبر مرض الوسواس القهري من الأمراض العقلية الخطيرة والتي تحدث لكثير من المرض حول العالم.

لذلك على الأطباء المعالجين اختيار العقار والطريقة الهامة للعلاج والتي تناسب كل مريض على حدة.

ويعتبر أولانزابين والوسواس القهري من ضمن الأمور التي شغلت بال العلماء خلال الفترة الأخيرة.

حيث أكدت التقارير والدراسات العلمية أن علاقة أولانزابين والوسواس القهري كبيرة.

وذلك لأن هذا الدواء من ضمن الأدوية المعالجة للوسواس القهري بفاعلية كبيرة، وهو ما جعل العلماء والأطباء يوصون به مع أدوية أخرى لمرض الوسواس القهري.

ومن الأدلة العلمية على علاقة أولانزابين والوسواس القهري هي أن العلماء أكدوا في الدراسات العلمية ان أدوية مضادات الذهان تقوم بعلاج الوسواس القهري في حالة عدم نجاح مثبطات السيروتونين الانتقائية.

وبالتالي يمكن التخلص من اضطرابات الوسواس القهري بعد ثلاثة أشهر فقط من العلاج بها.

ولكن في الوقت نفسه لا يتم استخدام مضادات الذهان بالشكل المنفرد في العلاج.

ولكن يتم إضافة هذه الأدوية مثل ريسبيريدون هالوبيريدول أولانزابين وغيرها من الأدوية لعلاج اضطرابات الوسواس القهري.

وهو ما يؤكد كلامنا حول العلاقة الجيدة بين اولانزابين والوسواس القهري التي تحدثنا عنها.

أولانزابين والسكري

كثيراً من المرضى الذين يتناولون دواء أولانزابين يتساءلون حول علاقة أولانزابين والسكري.

وقد أكد الأطباء على أن دواء أولانزابين من الأدوية التي لها فاعلية كبيرة مع استمرار العلاج به، ولكن قد يكون له تأثيرات على مستويات السكر في الدم.

لذلك ينصح أغلب الأطباء بعمل تحاليل وفحوصات دورية كل 6 أشهر على الأقل من أجل الاطمئنان على هذه المستويات.

ومعرفة علاقة أولانزابين والسكري، وهل هناك تأثيرات أو مضاعفات وآثار جانبية أم لا.

أولانزابين والتدخين

هل هناك علاقة بين أولانزابين والتدخين؟

هذه من الأسئلة الهامة التي يطرحها المرضى، خاصة مرضى الذهان والفصام والاكتئاب الذين يتعالجون بدواء أولانزابين.

فهو يتسائلون حول علاقة أولانزابين والتدخين، وبالفعل فهناك علاقة سلبية حول أولانزابين والتدخين.

وقد أشارت الدراسات العلمية المختلفة أن هناك علاقة قوية بين دواء أولانزابين و التدخين.

فالتدخين يقلل من تأثيرات دواء أولانزابين، وبالتالي فقد يكون تأثير الدواء ضعيفاً ولا يُذكر بسبب النيكوتين الخطير على الجسم خلال العلاج.

لذلك على المدخنين للسجائر أن يعلموا أن علاقة أولانزابين والتدخين قد تكون سلبية أثناء العلاج، وعليهم التوقف عن تدخين السجائر على الفور.

أولانزابين والتركيز

إلى جانب المضاعفات التي يؤدي إليها دواء أولانزابين، فإن هناك مضاعفات أخرى قد تكون خطيرة خاصة في علاقة أولانزابين والتركيز.

فقد أشارت التقارير العلمية والدراسات مؤخراً او دواء اولانزابين والتركيز علاقة سلبية.

وذلك لأن هذا الدواء قد يؤدي إلى فقدان التركيز مع الوقت خاصة إذا أدمن المريض هذا الدواء، أو حدث خلل كبير في تناول الجرعات المناسبة.

لذلك على الأطباء الحذر من وضع جرعات غير مناسبة لمرضى الاكتئاب والذهان، حتى لا تتحول علاقة أولانزابين والتركيز إلى علاقة خطرة على المخ والجسم.

علاقة أولانزابين والحمل

تشير الدراسات العلمية أن علاقة أولانزابين والحمل قد تكون سلبية في معظم الحالات من النساء الحوامل اللواتي يعالجن دواء أولانزابين.

لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل بضرورة التوقف عن تناول وتعاطي دواء أولانزابين، وذلك حتى لا يتأثرن بالمضاعفات والآثار الجانبية جراء علاقة أولانزابين والحمل التي قد تكون خطيرة على حالات النساء الحوامل.

وهذا ما جعل النصيحة الأولى والأخيرة للنساء الحوامل إخبار الطبيب بالحالة الصحية قبل تناول أي دواء سواء دواء أولانزابين أو غيره من الأدوية.

5 خطوات علاجية للقضاء على إدمان أولانزابين

تعرفنا من خلال المعلومات السابقة أن أولانزابين يمكن أن يكون سبباً في الإدمان، لذلك تبقى خطوات علاج ادمان اولانزابين هي الأهم بالنسبة للمرضى.

وفي الحقيقة فإن العديد من المصحات لا تقوم بالعلاج الصحيح إلا قليلاً ومنها مصحتنا التي تقوم بعلاج إدمان اولانزابين وفقاً للمعايير المنهجية والصحية السليمة.

وسوف نتعرف في النقاط التالية على العديد من الأمور الضرورية التي تخص علاج إدمان أولانزابين مثل الخطوات العملية والصحية لذلك.

وكذلك مدة علاج أولانزابين وغيرها من الأمور الضرورية في رحلة العلاج:

ما هي مدة علاج ادمان أولانزابين؟

يمكن وضع خطة علاجية مناسبة نتعرف من خلالها على مدة العلاج من ادمان أولانزابين حيث تختلف مدة العلاج من حالة إلى حالة أخرى.

وذلك حسب العديد من العوامل، مثل العوامل الصحية والنفسية وغيرها، وفيما يلي العوامل الخارجية المؤثرة في مدة علاج أولانزابين:

بعد معرفة هذه العوامل مجتمعة، يمكن للطبيب أن يحدد العلاج المناسب، والمنهج العلاجي المناسب لذلك، هذا إلى جانب معرفة مدة علاج أولانزابين.

ما هي خطوات علاج الإدمان على أولانزابين؟

هناك العديد من الخطوات العملية التي تساعد على علاج إدمان اولانزابين حيث تقوم مصحتنا والتي تمتلك خبرة طويلة في علاج الإدمان، خاصة علاج إدمان دواء أولانزابين بوضع خطة علاجية حسب العوامل الصحية التي تعرفنا عليها في السابق.

إلا أن الخطوات العلاجية في الغالب تكون واحدة وتنحصر في النقاط التالية:

1) عمل الفحوصات والتحاليل المختلفة

تعتبر هذه هي الخطوة الأولى في علاج إدمان أولانزابين من خلال منهج علاج مستشفى دار الشفاء للطب النفسي.

حيث يقومون باستقبال المريض في المستشفى، وعمل الفحوصات الشاملة لمعرفة العوامل الخارجية التي قد تؤثر في العلاج، حيث يتعرفون من خلال الفحوصات والتحاليل المختلفة على:

وبعد التعرف على هذه العوامل، يقومون بوضع خطة مناسبة للعلاج، حسب كل حالة على حدة.

وتشخيص الحالة بشكل سريع والقيام بالخطوة الثانية والتي تعتبر بداية العلاج الفعلية في رحلة علاج إدمان أولانزابين في داخل مصحتنا.

2) مرحلة سحب السموم

مرحلة سحب السموم، هي المرحلة الثانية الهامة وفقاً لخطة العلاج التي وضعتها مصحتنا للتخلص من إدمان أولانزابين.

وهي المرحلة التي تستمر ما بين 5 – 7 أيام على الأكثر، وهي تتم وفقاً للعديد من بروتوكولات العلاج المختلفة.

والتي تساعد على سحب السموم الموجودة في الدم او ما تبقى من دواء اولانزابين في الدم.

وهذه المرحلة لا يعاني المريض من أي آلام تُذكر، لأنها بروتوكولات علاجية عالية الدقة والجودة حيث تساعد على التخلص من السموم المختلفة التي توجد في الدم.

وبالتالي يستعد المريض للمرحلة الثالثة من رحلة العلاج والتي تعتبر من أهم المراحل العلاجية.

3) مرحلة علاج الأعراض الانسحابية لإدمان أولانزابين

تعتبر هي أهم المراحل في رحلة علاج إدمان أولانزابين حيث يعاني المدمن من بعض الأعراض الانسحابية.

بسبب سحب ما تبقى من جرعات أولانزابين من الدم، وبالتالي يعاني المخ والجسم من هذه الأعراض الانسحابية.

وهذه الأعراض الانسحابية في جميع الحالات الإدمانية، ويتم علاجها بدقة شديدة، وهي الامتناع عن تناول أولانزابين.

وهذه هي الخطوة الأولى في هذه المرحلة وعلاج الأعراض الانسحابية من خلال وضع بروتوكولات علاج هامة تساعد على تقليل الآلام النفسية والجسدية التي يعاني منها المدمن في هذه المرحلة الهامة من العلاج.

أما عن مدة علاج الأعراض الانسحابية لأولانزابين فهي تختلف من حالة إلى حالة أخرى.

وذلك حسب العوامل التي تحدثنا عنها في السابق، وحسب العلاج والأدوية المختلفة التي تُستخدم في رحلة العلاج خاصة في هذه المرحلة.

إلا أن العلاج قد يتراوح ما بين الأسبوعين إلى الشهر على أقصى التقديرات في معظم الحالات.

4) مرحلة العلاج النفسي

هذه المرحلة تتم في مستشفى الشفاء لعلاج الادمان على يد خبراء في التأهيل النفسي، وهي المرحلة التي تعالج الآثار النفسية المدمرة جراء الإدمان.

لذلك يقوم الأطباء النفسيون بعلاج المريض نفسياً في هذه المرحلة من أجل تجاوز العامل النفسي الخطير للإدمان.

والعلاج يتم من خلال الجلسات الفردية للعلاج النفسي، أو حلقات العلاج الجماعية التي تعالج المدمن وسط مجموعة من المتعافين سابقاً من إدمان أولانزابين وغيرها من المواد الإدمانية.

5) مرحلة التأهيل السلوكي

وهي آخر المراحل التي تقوم بها دار مستشفى الشفاء لعلاج الادمان في رحلة علاج إدمان أولانزابين.

وهي تعتمد على المرحلة التأهيلية وتعديل سلوكيات المدمن، وإعادة تأهيله مرة أخرى ليكون جاهزاً لمرحلة الشفاء والتعافي من الإدمان.

وتتم من خلال جلسات العلاج السلوكي المختلفة على يد الأطباء، ومن خلال برامج التعافي والتأهيل النفسي سلوكيات الإدمان.

هذه هي مراحل علاج إدمان أولانزابين والتي تعتبر من المراحل العلاجية العلمية والمنهجية الصحيحة في مستشفى دار الشفاء للطب النفسي وعلاج الادمان، والتي يقوم بها أكبر الأطباء في علاج الإدمان.

للمزيد، يمكن مراجعة برنامجنا في علاج الادمان من هنا.

في ختام هذا المقال، فإن علاج إدمان أولانزابين بات ضرورياً في الفترة الأخيرة بسبب انتشار الإدمان على هذا الدواء الذي يعالج الذهان والاكتئاب وغيرها من الأمراض.

مستشفى دار الشفاء التخصصي للطب النفسي وعلاج الادمان هي منتجع صحي راقي تم بناءه على أحدث الطرز المعمارية بما يخدم المنظومة النفسية للمتعالجين. ويعمل بالمستشفى فريق من أمهر الأطباء والمعالجين في مختلف التخصصات لهم من الخبرة ما يربو على 15 عام في مجالي علاج الادمان والصحة النفسية. وتحمل المستشفى بارقة الأمل الحقيقية في علاج كل إنسان يعاني من إدمان المخدرات أو الكحوليات وإعادته لحياته الرائعة من جديد.
0020 100 400 57 11 viber, whatsapp
0020 10 20 50 3384
6 أكتوبر، الجيزة
جميع الحقوق محفوظة لـ دار الشفاء 2021 ©