علاج ادمان الكيميكال (القنب الصناعي)

علاج ادمان الكيميكال قبل أن نتحدث عنه يجب أن نعلم أنه يُعتبر من بين المواد التي انتشرت بشكل مرعب بين أوساط المدمنين في الآونة الأخيرة.

وقد كانت تلك المادة منتشرة منذ زمن بعيد ثم اختفت لتعود من جديد ويعود معها ارتفاع معدلات الجريمة وتعود معها الحاجة الشديدة والضرورية إلى العلاج من ادمان الكيميكال وغيره من المخدرات.

فقد قيل عنها أنها من أهم عوامل انتشار الجرائم، فما هي الكيميكال؟ وما تأثيرها على دماغ المدمن؟

وهل يمكن علاج الادمان على الكيميكال؟ هذا ما سوف نتطرق له في مقالنا فتابع القراءة ..

ما هو مخدر الكيميكال

قبل أن تتعرف على إدمان هذه المادة أو امكانية علاج ادمان الكيميكال عليك أولا التعرف على ماهو الكيميكال.

وذلك حتى تتمكن من فهم حجم مشكلة إدمانه.

الكيميكال عبارة عن نسخة تركيبية من الماريجوانا، وينتج الكيميكال تأثيرات مماثلة للأعشاب الضارة ولكنه قد يكون أكثر ضررًا من القنب الطبيعي بسبب المواد الكيميائية المضافة إلى المخدر.

"الكيميكال" هو مصطلح الشارع الذي يشير إلى خليط من الأعشاب التي تنتج تأثيرات مماثلة لتلك التي تسببها الماريجوانا.

إنها تحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين، فهناك العديد من الخلطات المعروفة من هذا النوع من المخدرات.

يحتوي هذا الدواء على مواد نباتية أو عشبية تم تجفيفها وتمزيقها بالإضافة إلى إضافات كيميائية مختلفة تخلق تأثيرات نفسية للمستخدم.

أسماء مخدر الكيميكال

هناك العديد من الأسماء المعروفة من مخدر الكيميكال، بالطبع تلك الأسماء هي الأكثر انتشارا بين أوساط المدمنين وتجار المخدرات.

علاج ادمان مخدر الكيميكال
 

ومن بين هذه الأسماء الجوكر وأيضاً السبايس وكذلك الفودو هذا إلى جانب العديد من الأسماء الأخرى والتي تختلف باختلاف البلدان.

مكونات مخدر الكيميكال

من الأمور التي من الأفضل أن تعرف قبل الحديث عن علاج ادمان الكيميكال مما تتكون تلك المادة المخدرة.

الأمر الذي يشرح لك السبب وراء كونها قاتلة، فغالبًا ما يتم وصفها بأنها تحتوي على مواد نباتية "طبيعية" ذات تأثير نفسي.

في حين أن المواد النباتية تشكل جزءًا من تركيبة الكيميكال فقط، حيث يكشف التحليل الكيميائي أن النباتات ليست المكونات النشطة.

ولكن في الواقع فإن المكونات النشطة في الكيميكال هي مواد اصطناعية، يشار إليها أيضًا باسم مركبات القنب المصنع.

الكيميكال متوفرة في أشكال مختلفة، تُباع بعض الأشكال على شكل بخور، ولكنها أقرب إلى المظهر من الخلطات العشبية.

طرق تعاطي الكيميكال

يتم تعاطي الكيميكال عن طريق الفم، والطريقة الأكثر شيوعًا لتعاطي الكيميكال هي التدخين.

قد يكون مستخدم وحده أو يمكن دمجه مع الماريجوانا لتعزيز التأثيرات الناتجة عنه.

كيف يعمل الكيميكال في الجسم والدماغ

الكيميكال من أخطر المواد التي تؤثر على سلامة الجسم والدماغ، ولذلك يفضل علاج ادمان الكيميكال مبكرا.

حيث أن الأشخاص الذين يدمنون الكيميكال يقارنون آثاره بآثار الماريجوانا، حيث أنه يوفر شعوراً بالاسترخاء، والمزاج المرتفع.

ومع ذلك في بعض الأحيان تكون التأثيرات أقوى، وأكثر إثارة للقلق، حيث تم الإبلاغ عن تأثيرات ذهانية مثل جنون العظمة والقلق الشديد والهلوسة.

المشكلة الحقيقية هي أنه لا توجد وسيلة للمستخدم لمعرفة المواد الكيميائية الموجودة في الدواء وكيف ستؤثر هذه المواد الكيميائية على الدماغ والجسم.

في هذا الوقت لا يوجد أي بحث أو دراسات علمية تدرس آثار الكيميكال على دماغ الإنسان.

والمعروف أن مركبات القنب التي توجد في الكيميكال تؤثر على مستقبلات الخلايا نفسها التي لها تأثير نفسي رئيسي للماريجوانا.

الجانب المقلق من تعاطي الكيميكال هو أن بعض مركباتها لديها رابطة أقوى للمستقبلات الدماغية، هذا يمكن أن يخلق تأثيرات أقوى بكثير من تأثيرات الماريجوانا.

ولا يمكن التنبؤ بها، نظرًا لأن التركيب الكيميائي لمعظم منتجات الكيميكال غير معروفة، فإن بعض أنواع الدواء لديها القدرة على التأثير على المستخدم بطرق مختلفة أو أقوى بشكل كبير عما قد يتوقعون.

الأشخاص الأكثر عرضة لإدمان الكيميكال

هناك اعتقاد خاطئ شائع بأن الكيميكال ليس إدمانًا وأنه آمن للاستخدام، ولكن المركبات غير المعروفة من الكيميكال تجعلها خطيرة.

حيث يمكن أن تتفاعل المواد الكيميائية بطرق مختلفة عندما تصطدم بنظام جسم المتعاطي، نظرًا لأنها تحتوي على أنواع من المواد الكيميائية المختلفة قد يكون من الصعب للغاية تحديد أيهما المسبب الرئيسي للإدمان.

وهذا الأمر من أهم العوامل التي تصعب علاج ادمان الكيميكال وتشمل عوامل خطر إدمان الكيميكال ما يلي ..

أسباب ادمان الكيميكال

إرشادات العلاج لمدمن الكيميكال

من أهم الأشياء التي يبحث عنها الطبيب عند علاج ادمان الكيميكال التعرف على المواد التي كانت تتكون منها المادة المخدرة التي كان يدمنها المريض.

حيث أن الكيميكال كما أسلفنا يتواجد منه عدد من الخلطات المختلفة، وقد ثبت أن أهم المكونات التي يتكون منها هذا المخدر هي مادة الفسفور الأحمر، تلك المادة التي تعد أحد أهم مكونات الكبريت.

كذلك يتواجد بها مادة الكبريت، ذلك الحمض المكون لبطاريات السيارات، هذا فضلا عن مادة الأسيتون والليثيوم بالإضافة إلى عدد من الأعشاب ومن بينها أعشاب اللوتس.

مخاطر أو اضرار ادمان الكيميكال

هناك العديد من المخاطر التي تندرج تحت تعاطي هذا المخدر، تلك التي تكون من أهم الأسباب الداعية لعلاج إدمان الكيميكال.

وتلك المخاطر أو الأضرار تشمل التعاطي العادي وكذلك خطر الحصول على الجرعة الزائدة، الأمر الذي يشكل تهديدا حقيقيا للغاية بسبب الطريقة التي تتفاعل بها المواد الكيميائية في الجسم.

على سبيل المثال نظرًا لأن الجسم يخزن المركب الكيميائي K2 الذي يتواجد في الكيميكال لفترة طويلة، فإن الجرعة تصبح أقوى في كل مرة يتم فيها تناول الكيميكال.

نظرًا لأن المستخدم تتراكم هذه المادة أكثر في نظامه الجسماني، تصبح الجرعة أكبر وأكبر بينما تصبح التأثيرات أقوى ولا يمكن التنبؤ بها حتى تصبح فتاكة.

وقد يتعرض أي شخص يتناول الكيميكال لآثار جانبية مثل:

علامات إدمان الكيميكال

قد يكون من الصعب للغاية تحديد إدمان الكيميكال على أساس السلوك لأن المواد الكيميائية المختلفة تؤثر على المستخدمين المختلفين بطرق مختلفة.

وهناك عدد من العلامات قد يمكن من خلالها التعرف على أن أحد الأشخاص أصبح مدمنا على هذه المادة، ويحتاج علاج ادمان الكيميكال وسنتحدث عنها في السطور التالية.

أعراض إدمان الكيميكال

قبل أن تسعى في معرفة علاج ادمان الكيميكال من الممكن أن تتعرف على الأعراض التي تظهر على مدمن الكيميكال.

ولكن ضع في اعتبارك أن هذه الأعراض للأسف متغيرة بين الأفراد اعتمادا على الخليط الذي يتناوله هذا الشخص، والتي غالبا ما تكون كما يلي:

تختلف العلامات التي قد يظهرها شخص ما اعتمادًا كبيرًا على الخصائص الجسدية للشخص وكمية المخدر التي يتم تعاطيها.

وهناك أسباب إضافية لهذا تشمل المواد الكيميائية المختلطة مع القنب في الكيميكال.

وكلما زاد سوء الاستخدام، يزداد عدد الآثار الجانبية التي يتعرض لها الشخص.

الآثار الجانبية طويلة الأجل لإدمان الكيميكال

يعد التلف الدائم في الدماغ وتلف الكلى والحلقات الذهانية والهلوسة بعضًا من الآثار الجانبية المحتملة للأشخاص الذين أدمنوا الكيميكال على مدار فترة طويلة من الزمن.

الآثار الجانبية الأخرى التي يمكن أن تصبح اضطرابات طويلة الأجل وتشمل القلق والاكتئاب وجنون العظمة.

التعرف على مدمن الكيميكال

اذا كنت تشك في أن أحد المقربين لك يحتاج إلى علاج ادمان الكيميكال فهناك عدد من الأعراض التي قد تساعد في تأكيد شكوكك أو نفيها.

ومن بين هذه العلامات ما يلي:

اعراض انسحاب الكيميكال

عند علاج ادمان الكيميكال يتعرض المتعاطي لعدد من الأعراض الانسحابية وقد تتأخر أعراض الانسحاب عند مدمن الكيميكال عن مختلف المخدرات الأخرى لتأخر خروج تأثيرها من الجسم.

وكلما كان الشخص مدمنًا على الكيميكال لفترة طويلة، كلما كان الانسحاب أكثر سوءًا.

يحدث الانسحاب لأن الدماغ يعتمد على العقاقير لتحفيز مجسات المكافأة وتوقف عن إنتاج المواد الكيميائية الطبيعية.

والتي تسمى الاندورفين، وهنا يشتهي الدماغ المخدرات وينقل هذه الرغبة إلى الجسم على شكل أعراض انسحابية.

وتشمل أعراض الانسحاب التالي:

إن استخدام الكيميكال على المدى الطويل يمكن أن يتسبب في تلف الجهاز التنفسي وقد تم ربطه بالفصام والحلقات الذهانية.

يمكن أن يكون الانسحاب صعبًا جدًا على مدمن الكيميكال، ويوصى بعدم محاولة القيام بذلك بمفردهم.

يمكن أن يساعدك الوصول إلى برنامج علاج ادمان الكيميكال على التخلص من السموم وبدء الطريق إلى الشفاء.

اعراض الحصول على جرعة زائدة من الكيميكال

علاج ادمان الكيميكال

هناك عدد من الاجراءات التي تتبع عادة في علاج الادمان الكيميكال تلك التي تشمل في البداية التعامل مع أعراض انسحاب الكيميكال من الجسم.

والتي لابد أن تتم تحت اشراف طبي لتجنب المضاعفات، هذا بالاضافة إلى أن البعض قد يحتاج لتناول بعض الأدوية التي تساعد على اجتياز تلك المرحلة.

المرحلة التالية تتمثل في العلاج النفسي، وهو أمر غاية في الأهمية، حيث يتم تأهيل المدمن للتعامل في الحياة العادية دون التعاطي مرة أخرى.

كذلك يتعلم طرق حل المشكلات دون الاعتماد على المخدرات، هذا فضلا عن التعامل مع العوامل التي تسببت في تعرضه للإدمان.

كذلك هذه المرحلة يتم فيها المعالجة باستخدام العلاج السلوكي المعرفي، ويتم تطبيق هذه الطريقة في العلاج عن طريق العلاج الفردي والعلاج الجماعي وتختلف الفترة التي يتم تلقي العلاج فيها اعتمادا على حالة المدمن وفترة التعاطي وغيرها من العوامل.

أما عن النصائح التي يتم غالبا تقديمها للمدمن في تلك المرحلة فتشمل أنه لابد من أن يستكمل العلاج النفسي ويتجنب الأماكن التي كانت سببا في تعرضه لمثل هذه المواد المخدرة الخطيرة.

كذلك يتم تقديم العلاج الأسري لأسرة المدمن، حتى يتمكنوا من التعامل معه وعدم تعريضه مجددا للعوامل التي كانت سببا في إدمانه، وذلك منعا لانتكاسه مجددا، وبذلك يكون علاج ادمان الكيميكال دائماً ونهائياً.

مستشفى دار الشفاء التخصصي للطب النفسي وعلاج الادمان هي منتجع صحي راقي تم بناءه على أحدث الطرز المعمارية بما يخدم المنظومة النفسية للمتعالجين. ويعمل بالمستشفى فريق من أمهر الأطباء والمعالجين في مختلف التخصصات لهم من الخبرة ما يربو على 15 عام في مجالي علاج الادمان والصحة النفسية. وتحمل المستشفى بارقة الأمل الحقيقية في علاج كل إنسان يعاني من إدمان المخدرات أو الكحوليات وإعادته لحياته الرائعة من جديد.
0020 100 400 57 11 viber, whatsapp
0020 10 20 50 3384
6 أكتوبر، الجيزة
جميع الحقوق محفوظة لـ دار الشفاء 2019 ©