علاج ادمان ليريكا

دواء ليريكا يندرج تحت فئة العقاقير المهدئة للأعصاب وهو يُستخدم في الأساس للتخفيف من الآلام الناتجة عن مرض السكري وإصابات الحبل الشوكي .. وربما كان ذلك هو السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى إدمان حبوب ليريكا لدرجة أن بعض المدمنين يعتبرون ذلك العقار الآن بديلاً جيداً للترامادول بسبب سهولة الحصول عليه بالإضافة إلى رخص سعره ... ولكن قبل الحديث عن إدمان كبسولات ليريكا وكيفية العلاج من ذلك الإدمان ، سنتحدث أولاً عن ماهية هذا الدواء الذي تحول بفعل سوء استخدام الإنسان إلى داء يجب التداوي منه.

 

ماهو علاج ليريكا أو دواء ليريكا ..

عقار ليريكا هو عبارة عن حبوب أو كبسولات ولها عياران ليريكا 75 مليجرام و ليريكا 150 مليجرام ، وقد أثبتت فاعليتها في علاج التهاب الأعصاب وارتخاء العضلات حيث يعمل العقار على استقرار النشاط الكهربي في الدماغ .. حيث أن المخ يحتوي على العديد من الخلايا العصبية المتصلة ببعضها البعض من خلال الإشارات الكهربية، ويجب أن تكون تلك الإشارات في حالة استقرار حيث أنه عندما تزيد تلك الإشارات عن حدها الطبيعي تصبح خلايا المخ في حالة تحفيز مسببه نوبات الصرع .. ومن ثم فإن عقار ليريكا يساعد على منع حدوث نوبات الصرع تلك من خلال العمل على تنظيم النشاط الكهربي بالمخ.

 

إدمان حبوب ليريكا ..

من المعروف أن الدواء بوجه عام هو تطور علمي مذهل الغرض الأساسي منه هو علاج الأمراض التي يعاني منها الإنسان .. ولكن الدواء قد يتحول في بعض الأحيان إلى داء يقضي على الإنسان إذا ما تم استهلاكه في غير الغرض الذي وُضع من أجله. والوحيد القادر على معرفة إذا كان ذلك الدواء أو ذاك مناسب لحالة المريض هو الطبيب المعالج ، ولا يصح بأي حال من الأحوال أن يتم أخذ وتعاطي أي دواء دون أخذ مشورة الطبيب المعالج أولاً .. 
ولكن - ولأن الكثير من الشباب لديهم بعض الاندفاعية في التفكير - فقد لجأ الكثيرون منهم إلى تعاطي أدوية وعقاقير بدون أي استشارة ظناً منهم أن تلك الأدوية والعقاقير ستساعدهم على التفكير وتقلل من توترهم وقلقهم خاصة في أوقات الامتحانات .. 
وتعتبر حبوب ليريكا على رأس قائمة المنشطات التي لابد من توعية الشباب من نتائج تعاطيها حيث أنها تؤدي إلى اختلال السلوك وبالتالي ارتكاب الجرائم حيث أنه بمجرد ذهاب تأثير تلك الحبوب ، يبدأ الشخص بالتصرف بعصبية زائدة ، وبالتالي قد يلجأ إلى العنف وإيذاء المحيطين به والمقربين منه.  وقد شهدت حبوب ليريكا زيادة مستمرة بين أوساط المتعاطين والمدمنين وخصوصاً بعد انتشار الاعتقاد الوهمي بتأثيرها الساحر وأنها ليست من المخدرات لأنها تختلف من حيث التركيبة الكيميائية.

 

ما وجه العلاقة بين ليريكا والترامادول ..؟

بسبب الحملات الأمنية الموسعة التي تشنها الجهات الأمنية ضد مدمني الترامادول، اضطر الكثير ممن يدمنون على الترامادول إلى محاولة التوقف عنه .. وبدون أخذ أي مشورة من طبيب خبير قاموا باستبداله بحبوب ليريكا ظناً منهم أنها تعالج أعراض الانسحاب الناتجة عن التوقف عن تعاطي الترامادول .. وهم بذلك يريدون الهروب من فخ إدمان الترامادول عن طريق الوقوع في فخ ادمان ليريكا حيث قاموا باستغلال تلك الكبسولات استغلالاً سلبياً فتعودوا عليها وأدمنوها واتخذوها كبديل أرخص من الترامادول وأسهل في الحصول عليها من الصيدليات بطريقة قانونية.
وحبوب ليريكا مختلفة تماماً عن الترامادول من حيث التركيب الكيميائي حيث يعمل الترامادول على الجهاز العصبي المركزي أما ليريكا فتساعد في تخفيف الالتهابات العصبية للأعصاب المحيطة الناتجة عن انسحاب الترامادول من الجسم.

 

 أضرار الادمان على ليريكا

1) تم تسجيل حدوث الكثير من المضاعفات لمدمني أقراص ليريكا مثل الاستسقاء في الأطراف والصداع والدوخة والإحساس بالعزلة والوحدة والزيادة في الوزن والرعشة والزغللة وعدم وضوح الرؤية ورد فعل المرتبك.
2) على عكس ما يُشاع عنها بأنها تزيد التركيز وتقلل من التوتر، فإن أقراص ليريكا تجعل مدمنيها غير قادرين على التركيز وفي حالة دائمة من التوهان.
3) تؤثر كبسولات ليريكا على الأعضاء الداخلية كالكلى والقلب.
4) أما عن العلاقة بين ليريكا والجنس ، فإنه يحدث انخفاض في الدافع الجنسي والتي قد تصل أحياناً إلى الشعور بالعجز.
5) عند التوقف عن تناول هذا العقار دون إشراف طبي، قد يؤدي ذلك لحدوث نوبات صرع والتي قد تؤدي بدورها إلى الميل إلى السلوك الانتحاري أو إلحاق الأذى بالنفس أو الغير.

 

علاج ادمان ليريكا ..

قبل أن نتحدث عن العلاج، سنعرج سريعاً أولاً إلى ضرورة الإسراع إلى الوقاية من ذلك النوع من الإدمان عن طريق تفعيل دور الأجهزة الرقابية في الدولة وزيادة التشديد على الصيدليات بعدم صرف الأدوية عامة بدون وصفة طبية كما هو النظام المعمول به في معظم دول العالم، حيث أن الدواء يُعتبر مركب خطير إذا ما تم استعماله بصورة مخالفة للتعليمات الطبية أو مخالفة للغرض الذي تم تصنيعه من أجله عموماً.
وبالنسبة للعلاج من ادمان ليريكا ، فإنه لابد من البدء بعلاج أعراض انسحابه والتي تتنوع ما بين العصبية الزائدة والأرق والاكتئاب والصداع والغثيان والدوخه والتعرق الزائد عن الحد بالإضافه إلي الأسهال والأنفلونزا المتلازمه ، ثم بعد ذلك يتم العلاج النفسي والتأهيلي لاقتلاع جذور ذلك النوع من الإدمان .. 
وهنا في دار الشفاء ، نمد يد العون لكل مدمن وكل مريض بإدمان حبوب ليريكا سواء في مصر أو خارجها ، حيث نقوم بتقديم برنامج علاجي متميز وراقي نساعده به على رؤية الحياة من منظور جديد بحيث نستطيع سوياً التخلص من ادمان ليريكا نهائياً بإذن الله.

 

دار الشفاء للصحة النفسية وإعادة التأهيل هى مؤسسة علاجية واعدة لها أكثر من 15 سنة خبرة في مجالي علاج الادمان والصحة النفسية وتحمل المؤسسة بارقة أمل حقيقية لكل إنسان يعانى من الادمان.
0020 100 400 57 11 viber, whatsapp
0020 1000 30 44 28
0020 10 20 50 3384
التجمع الخامس، القاهرة الجديدة
جميع الحقوق محفوظة لـ دار الشفاء 2017 ©